صحة ورشاقة

اللحوم المصنعة قد تؤدى إلى الإصابة بمرض التوحد

اللحوم المصنعة قد تؤدى إلى الإصابة بمرض التوحد

تاريخ النشر:23-06-2019 / 02:24 PM

أشارت دراسة جديدة إلى أن استهلاك الأغذية المصنعة من قبل النساء الحوامل قد يرتبط بزيادة مخاطر إصابة أطفالهن بالتوحد.

وقد وجد الباحثون أن كميات كبيرة من حمض البروبيونيك المستخدم في إنتاج الأطعمة المصنعة يمكن أن تلحق الضرر
بخلايا المخ في الجنين، الأمر الذي قد يؤدي إلى مرض التوحد، وفقا لدراسة نشرت في دورية علمية.

وأظهر البحث الصادر من جامعة سنترال فلوريدا،  مستوى أعلى من حمض البروبيونيك ( PPA ) على عينات البراز من
الأطفال المصابين بالتوحد، وأن الميكروبيوم الهضمي لدى الأطفال المصابين بالتوحد مختلف”، مع ملاحظة أن الأطفال المصابين بالتوحد غالباً ما يعانون من متلازمة القولون العصبي ومشاكل أخرى في المعدة.

اللحوم المصنعة

ويبدو بسبب الاختلافات في بكتيريا الأمعاء بين الأشخاص المصابين بالتوحد والأشخاص الذين لا يعانون منها ، أن
حمض البروبيونيك”( PPA) يبدو أنه يلعب دورًا مهمًا في خلق هذا الاختلاف.

يستخدم حمض البروبيونيك (PPA) لإطالة العمر الافتراضي للأغذية المعلبة ومنع العفن من النمو على الخبز والجبن،
ولكن يمكن للحمض أيضًا تقليل عدد الخلايا العصبية التي يستطيع دماغ الجنين تطويرها، يمكن أن ينتج حمض البروبيوني، الذي يتم إنتاجه بشكل طبيعي في المعدة، بكثرة عند الحم،  عندما تأكل الأم المتوقعة الأطعمة المصنعة ، يمكن أن
تزيد إنتاج حمض البروبيونيك PPA ، أكثر ، مما يتسبب في عبور الحمض إلى الجنين.

ويقطع الحمض توازن الخلايا في المخ عن طريق الإفراط في إنتاج الخلايا الدبقية وتقليل الخلايا العصبية، وتساعد الخلايا الدبقية على تعزيز وظيفة الخلايا العصبية، ولكن الكثير منها، يمكن أن يعطل اتصال تلك الخلايا العصبية ويسبب التهاب
الدماغ.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق