مطبخ

مفيد لإنقاص الوزن ولفترة الحمل.. الكنتالوب وما قد لا تعرفه عن فوائده العديدة

مفيد لإنقاص الوزن ولفترة الحمل.. الكنتالوب وما قد لا تعرفه عن فوائده العديدة

تعد فاكهة الكنتالوب وجبة خفيفة مثالية في رحلات الصيف، حيث إنّها تمتلك محتوى مائياً مرتفعاً يساعد على
منع الجفاف ومكافحة الحرارة، كما أنّ طعمها منعش ومذاقها حلو.

وتشتهر بأسماء عديدة منها: البطيخ الفارسي وما يُعرف باسم Rockmelon أو الشمام.

ويرتبط استهلاك الفواكه بما فيها الكنتالوب بفوائد صحيّة عديدة، مثل تقليل خطر الإصابة ببعض الأمراض كالسمنة،
والسكري، وأمراض القلب والأوعية الدموية، كما أنه يمدّ الجسم بالطاقة، ويعزز صحة البشرة والشعر.

فما هي فوائد الكنتالوب إذاً؟

 

تبين النقاط الآتية فوائد الكنتالوب الأساسية وهي:

الكنتالوب  وفائدته الغذائية
  • يمكن أن يقلل من خطر الإصابة بالتنكس البقعي Age-related macular degeneration وتطوره، وذلك عند
    استهلاك ما يزيد عن 3 حصص غذائية يومياً، بسبب احتوائه على مادة الزياكسانثين التي تعد أحد مضادات الأكسدة، ويعتقد بأنّ لها دوراً في حماية صحة العين.
  • يقلل من خطر الإصابة بالربو: حيث إنّه غني بمادة البيتا كاروتين والتي توجد في الخضراوات الورقية،
    بالإضافة للفواكه التي تمتلك ألواناً صفراء وبرتقالية، كما يحتوي الكنتالوب على كمية وفيرة من فيتامين
    ج يمكن أن تساهم في الحماية من الربو.
  • يمكن أن يساعد على دعم صحة القلب: يساهم في خفض ضغط الدم وذلك لاحتوائه على نسبة عالية
    من البوتاسيوم، والذي قد يساعد أيضاً في تقليل خطر الإصابة بالسكتة الدماغية، والحماية من فقدان كتلة العضلات، والمحافظة على كثافة المعادن في العظام، وكذلك الحد من تشكّل حصيات الكُلى.
  • يقلل من الالتهاب المزمن وذلك لاحتوائه على مادة الكولين: تساعد في المحافظة على بنية الأغشية الخلوية، وانتقال النبضات العصبية، وامتصاص الدهون، بالإضافة إلى أنها تساعد على النوم، وحركة العضلات، والتعلم،
    وتقوية الذاكرة.
  • يمتلك دوراً مهماً في المحافظة على صحة الشعر والجلد ونمو جميع أنسجة الجسم: ويعود ذلك لاحتوائه
    على فيتامين أ الذي يدخل في إنتاج الزهم، وهو مركب يحافظ على ترطيب الشعر وصحته، ويمكن استخدام الكنتالوب مع الأفوكادو على الشعر بهدف زيادة رطوبته وإضفاء لمعان له.
  • يُعتبر غنياً بالعديد من العناصر الغذائية: وأهمها:
  • البيتا كاروتين، وهي نوع من الكاروتينات، وتعطي الفواكه والخضراوات ألواناً زاهية، وتتحول عند تناولها إلى فيتامين أ، أو تعد مضاد أكسدة يمتلك تأثيراً قوياً في محاربة الجذور الحرة التي تهاجم خلايا الجسم.
    كما أنّ فيتامين أ يُعدّ مهماً للمحافظة على صحة العيون، وجهاز المناعة، وخلايا الدم الحمراء.
  • فيتامين ج، إذ يُزود كوب من الكنتالوب ما يصل إلى 100% من الاحتياج اليومي من فيتامين ج، والذي يؤدي دوراً في إنتاج الكولاجين في العظام، والأوعية الدموية، والغضاريف، والعضلات، إضافة إلى أنه قد يساعد على تخفيف نزلات البرد.
  • الفولات أو حمض الفوليك كما يعرف أيضاً باسم فيتامين ب9، والذي يُعرف بفوائده العديدة وأهمها منع
    العيوب الخلقية الأنبوبية العصبية مثل الشق الشوكي، ولذا يُعدّ حمض الفوليك مهماً للنساء الحوامل
    أو اللاتي في سن الإنجاب، كما أنه قد يساعد على مكافحة فقدان الذاكرة الناتج عن الشيخوخة.

أما بالنسبة لمرض السرطان فقد بينت بعض الدراسات بأنه قد يوفر الحماية في حالات السرطان المبكرة أو عند
الأشخاص الذين لديهم نسبة منخفضة منه، أما السرطانات في المراحل المتقدمة فإن مكملات حمض الفوليك
قد تزيد من خطرها وخاصة عند تناولها بجرعات كبيرة.

  • الماء، حيث يحتوي الكنتالوب على نسبة تقارب 90% من الماء. فهو يساعد في المحافظة على
    رطوبة الجسم، مما ينعكس ايجابياً على صحة القلب، كما يسهل عملية الهضم، ويساعد في ا
    لمحافظة على الكليتين وعلى ضغط الدم بشكل صحي.
  • الألياف، فقد تساعد الألياف على الوقاية من الإمساك، كما أن لها دوراً في إنقاص الوزن أو التخسيس،
    حيث تجعل الجسم يشعر بالامتلاء مدة أطول.
  • البوتاسيوم، إذ يساعد في المحافظة على التوازن بين خلايا وسوائل الجسم بشكل سليم، كما أنه
    ضروري لصحة الأعصاب والانقباض العضلي السليم. البروتين، بالإضافة إلى كميات قليلة من فيتامينات ومعادن أخرى، منها: فيتامين ك، وفيتامين ب3، والكولين، والكالسيوم، والمغنيسيوم، والفسفور، والزنك، وغيرها.

فوائد الكنتالوب للحامل

يحتوي الكنتالوب على الكثير من العناصر الغذائية الضرورية التي تحتاجها المرأة خلال فترة الحمل، حيث تحتوي
هذه الفاكهة على الكاروتينات، وعلى بعض المركبات المضادّة للتخثر، وعدّة معادن كالكالسيوم، والفوسفور، والحديد، والفيتامينات كفيتامين أ، وفيتامين ج، وفيتامين ب1.

وسنوضح أثر بعض الفيتامينات والمعادن المهمّة في الكنتالوب على صحة كل من الحامل والطفل.

  • فيتامين أ:
    يلعب فيتامين أ الذي يوجد في فاكهة الكنتالوب دوراً مهماً في الحفاظ على صحة العين، كما أنه ينظم نمو الخلايا ويحافظ على الخصوبة والجهاز المناعي، وخلال فترة الحمل فإن فيتامين أ يُصبح مهمّاً بشكل خاص لضمان تطوّر العين بشكل طبيعي لدى الجنين، حيث ينظم فيتامين أ عمليّة تمايز الخلايا لتشكيل أجزاء مختلفة من العين.
    كما أنّه يلعب دوراً مهمّاً في تنظيم تكوُّن الحبل الشوكي، والفقرات، والقلب، والأذنين، والأطراف لدى الجنين.
  • فيتامين ج:
    يُزوِّد 200 غرام من الكنتالوب الجسم بأكثر من احتياجاته اليوميّة من فيتامين ج، الذي لا يكاد يخلو أي نسيج من أنسجة الجسم من وجوده، حيث يحتاجه الجسم في العديد من العمليات الحيوية، ويُعَد هذا الفيتامين من الفيتامينات الأساسية المهمة لضمان صحة الأسنان واللثة للمرأة الحامل وجنينها، إذ إنّه يلعب دوراً مهماً في النمو الطبيعي للّثة، كما أنّه يساعد على امتصاص الحديد غير الحيواني.
    وتُنصَح المرأة الحامل باستهلاك 60 مليغراماً من فيتامين ج يوميّاً، وذلك لأنّ تركيز هذا الفيتامين يتناقص بنسبة 50% خلال فترة الحمل نتيجة استهلاكه من قبل الجنين، واستخدامه في عمليّة تخفيف الدم وهي إحدى العمليات التي يقوم الجسم من خلالها بإضافة كميّة من السوائل إلى مكوّنات الدم لزيادة حجم الدم وتخفيفه.
  • فيتامين ك:
    يحتوي الكنتالوب على فيتامين ك، الذي يعمل بدوره على تنظيم تخثر الدم، حيث يُنظِّم عمليّتي التخثُّر والعملية المضادة للتخثُّر.
    وتُعنى عملية التخثُّر بتكثيف الدم، بينما تكون العمليّة المضادة للتخثُّر مسؤولة عن ترقُّق الدم، ويمكن أن يؤدّي نقص فيتامين ك إلى زيادة الوقت اللازم لعمليّة التخثر، ما يؤدي إلى حدوث النزيف وهو أمر خطير أثناء الولادة، كما أنّ انخفاض مستويات فيتامين ك ترتبط بزيادة خطر حدوث كسر في الورك.

وما القيمة الغذائية للكنتالوب بشكل عام؟

 

تنبع فوائد الكنتالوب الصحية من احتوائه على العديد من المغذيات، إذ إن كل 156 غراماً منه يحتوي على:

  • 53 سعراً حرارياً
  • 0.3 غرام دهون
  • 13 غراماً كربوهيدرات
  • 12 غراماً سكر
  • 1.4 غرام من الألياف الغذائية
  • 1.3 غرام من البروتين
  • 106% من الحصة اليومية الموصى بها من فيتامين أ
  • 95% من الحصة اليومية من فيتامين سي
  • 1% من الحصة اليومية من الكالسيوم
  • 5% من الحصة الموصى بها من مجموعة فيتامين ب
  • 2% من الحصة اليومية من الحديد.

الآثار الجانبية للكنتالوب

 

لكن هناك بعض المحاذير التي يفضل معرفتها عند تناول الكنتالوب، ومنها:

  1. التأكد من غسل السطح الخارجي للشمام وفركه جيداً قبل تقطيعه، وذلك لتقليل خطر البكتيريا الضارة مثل السالمونيلا.
  2. ارتفاع مستويات البوتاسيوم في الدم، إذ يجب تناول الكنتالوب باعتدال عند استخدام أحد الأدوية الشائعة لأمراض القلب التي تُعرف باسم حاصرات المستقبل بيتا، وذلك لأن الكنتالوب يُعتبر أحد الأطعمة الغنية بالبوتاسيوم.
  3. الحذر من تناول كميات كبيرة من البوتاسيوم بالنسبة للذين يعانون من مشاكل في عمل الكلى، حيث يمكن أن يسبب ضرراً لصحتهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق