مطبخ

مراهق بريطاني يصاب بالعمى والسبب.. البطاطس المقلية!

مراهق بريطاني يصاب بالعمى والسبب.. البطاطس المقلية!

عانى صبي بريطاني يبلغ من العمر 17 عاماً من فقدان البصر بشكل لا يمكن تعويضه بسبب تناوله غذاءً يعتمد
فيه على رقائق البطاطس.. فهل تتوقف كثيراً عند أضرار البطاطس المقلية؟

كان المراهق «رفض ذكر اسمه» يعتمد على البطاطا في غذائه بشكل كبير، برينغلز مع الخبز الأبيض، وكذلك أحياناً مع بعض لحم الخنزير أو السجق، ومع إصابته بفقدان البصر كشفت الاختبارات التي أجراها الأطباء في بريستول، جنوب غرب إنجلترا، أن الفتى يعاني من نقص حاد في الفيتامينات وأضرار ناجمة عن سوء التغذية.

صعب الإرضاء للغاية

زار الشاب، طبيب أسرته في سن الـ14 لأنه شعر بالتعب والمرض، في ذلك الوقت، شُخِّصَت حالته بأنه مصابٌ بنقص فيتامين ب 12، ووصف له الطبيب مكملات غذائية، لكنه لم يواصل العلاج أو يحسن نظامه الغذائي السيئ.

بعد ثلاث سنوات، نُقل إلى مستشفى بريستول للعيون بسبب فقدان البصر التدريجي، وفقاً لتقرير المجلة الطبية Annals of Internal Medicine المنشور في موقع شبكة BBC.

وقال الدكتور دنيز أتان الذي عالجه إن نظامه الغذائي كان يعتمد على شرائح من البطاطا المقلية من مطعم للوجبات السريعة والبطاطس المقلية يومياً. وكان يأكل برينغلز وأحياناً شرائح من الخبز الأبيض ولحم الخنزير أحياناً ولا يأكل أية فواكه أو خضراوات.

كان الشاب لديه مشكلة مع ملمس بعض الأطعمة، لذلك كان يبتعد عن تناولها ويفضل البطاطس المقلية لأنها النوع الوحيد من الطعام الذي يحبه ويشعر أنه قادر على تناوله.

أعاد أتان وزملاؤه فحص مستويات الفيتامين لدى الصبي واكتشفوا وجود نسبة منخفضة من فيتامين ب 12 وبعض الفيتامينات الأخرى وكذلك المعادن المهمة مثل النحاس والسيلينيوم وفيتامين د.

نتائج مُروِّعة

لم يكن الشاب يعاني من زيادة أو نقص في الوزن، ولكنه كان يعاني من سوء التغذية الحاد، لدرجة أنه فقد المعادن من عظامه، وهو أمر صادم لصبي في مثل عمره.

بقول طبيبه الخاص إنه يعاني من بقع عمياء في منتصف مركز الرؤية، ما يعني أنه لن يتمكن من القيادة أو الرؤية ولا مشاهدة التلفاز أو حتى تمييز الوجوه.

شُخِّصت حالة المراهق بالاعتلال العصبي البصري الغذائي، وهي حالة يمكن علاجها إذا شُخِّصت مبكراً لكنها في حالة متأخرة تتسبب في موت الألياف العصبية للعصب البصري ويصبح التلف دائماً.

توصيات

بالنسبة لأولئك الذين يشعرون بالقلق، ينصح الطبيب بتجنُّب التغذية الانتقائية ويوصي بـ»إدخال واحد أو اثنين على الأقل من الأطعمة الجديدة مع كل وجبة».

وأضاف المتخصص أن أقراص الفيتامينات يمكن أن تكمّل نظاماً غذائياً، لكنها ليست بديلاً عن الأكل الصحي.

ومن الأفضل بكثير دمج الفيتامينات من خلال نظام غذائي متنوع ومتوازن خاصة النباتيين وهم معرضون بدرجة أكبر لمشاكل الرؤية المتعلقة بنقص فيتامين ب 12 إذا لم يستبدلوا ما قد ينقصهم باستبعاد اللحوم من نظامهم الغذائي.

يقترح الطبيب الخميرة الغذائية فهي وسيلة لإضافة فيتامين ب12 وتشمل مصادر فيتامين ب 12:

  • حبوب الإفطار الغنيّة بفيتامين ب 12
  • مشروبات الصويا غير المحلاة والمزوّدة بفيتامين ب 12
  • مستخلص الخميرة المزوّدة بفيتامين ب 12

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق