أنتي وطفلك

بعد وفاة مولودها..قررت تحذير باقي الأمهات من إغفال أمور مهمة عن الرضاعة الطبيعية!

على الرغم من أن فترة الحمل من أصعب المراحل بالنسبة للأم، إلا أن الفترة التي تلي الولادة ،
لا تكون أقل صعوبة. ففي كثير من الأحيان تجلب بعض التعقيدات، لأن ا
لرضاعة الطبيعية وإطعام
المولود أمران أساسيان ويجب التعامل معهما بحذر.
رزق جارود وجيليان جونسون للتو بطفلهما الثالث وكانا سعيدان للغاية بوصوله إلى حياتهم. ظل لاندون ،
وهو الطفل الصغير ، يرضع من صدر أمه ويبكي في كل مرة تنزعها منه. لم ير الوالدين في البداية شيئًا غير طبيعي حيال ذلك، وأرجعوا السبب إلى أن الرضاعة الطبيعية تحتاج الكثير من الوقت.لكن بعد ساعات قليلة من جلب جونسون ابنها إلى المنزل من المستشفى، وجدته  فاقداً للوعي. كانت بشرته زرقاء  وجسمه واهن.
اصيب الوالدان بالذعر، اتصلوا بالخدمات الطبية وتم استقبال الطفل على الفور في قسم الطوارئ. ولكن بعد أيام توقف المولود الجديد عن التنفس، وعلمت جيليان وزوجها ما حدث له بالفعل. أخبرهما طبيب وحدة العناية المركزة أن لاندون عانى من الجفاف الشديد لدرجة أن قلبه توقف عن النبض.
عقب 5 سنوات، تحدثت جيليان جونسون عن وفاة ابنها محذرة الأمهات اللاتي يرغبن في اعتماد الرضاعة الطبيعية لإطعام أطفالهن، أن لا يوقفنها خلال الأشهر الستة الأولى من من حياة المولود على الأقل. حيث يجب أن تكون النساء على بينة من المخاطر المحتملة مثل عدم كفاية إنتاج الحليب، وإدراك أنه لا حرج في استخدام المستحضرات المعبأة في زجاجات عند الحاجة.
لقد توفي لاندون الصغير بسبب اعتلال دماغي ونقص الأوكسجين، بعبارة أخرى إصابة الدماغ الناجمة عن الحرمان من الأوكسجين والتي تسببت في توقف القلب والجفاف المفرط. وكتبت جيليان أيضًا في مدونتها أن أحد مستشاري الرضاعة أخبرها أن طفلها كان بخير، ولكنها قد تواجه مشكلة في إنتاج الحليب حيث تم تشخيصها بمتلازمة المبيض المتعدد الكيسات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق